تشكل اللغة إحدى جوانب الطابع الثقافي للأمم. كما تعتبر اللغة العربية تحديداً اللغة الرسمية في أكثر من 22 دولة حيث يبلغ إجمالي الناطقين بها 422 مليون شخص. وبالرغم من أن العرب يشكلون نحو 6% من إجمالي سكان العالم، فإن المحتوى الإلكتروني للغة العربية على شبكة الإنترنت لا يتجاوز 1.2% - حسب التقرير السنوي لمدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية لعام 2011 - كما أننا نتوقع أن توفر التطبيقات الإلكترونية باللغة العربية يقل عن النسبة المذكورة أعلاه وذلك بسبب كون مجال تطوير البرمجيات يعتبر نشاطاً محدوداً في المنطقة، رغم عدم توفر الإحصائيات الكافية.  
 
 
وينصب تركيز مركز أبحاث التعريب الإلكتروني على المجالات التالية:
  • المجاميع والقواميس الخاصة باللغة العربية.
  • الدعم الإلكتروني للغة العربية مثل: محركات البحث التي تعمل وفق علم الدلالة، وأمن المحتوى الرقمي العربي.
  • تطبيقات البرامج المصممة باللغة العربية والتي تغطي أغراض عدة منها: حلول الأعمال وتطبيقات الهواتف النقالة الشخصية.
  • تطبيقات الوسائط المتعددة باللغة العربية ومن ذلك الألعاب والرسوم المتحركة.
  • أنظمة الترجمة الآلية والتي تشمل القدرة على التعرف على الصوت وغيرها.
  • ترجمة المجلات والكتب العلمية.
  • تحرير وتحويل المخطوطات التراثية العربية إلى العالم الرقمي
     
للمزيد من المعلومات حول مركز أبحاث التعريب الإلكتروني:

RCI@effatuniversity.edu.sa