Smart_Building_Center_Logo.png

 

المباني الذكية هي مبانٍ موفرة للطاقة تتكيف مع المستخدمين والبيئة المحيطة وذلك لتوفير الراحة والأمن والسلامة. وستلعب المباني الذكية دوراً حيوياً في تحويل بيئتنا المستقبلية إلى بيئة مستدامة مادياً واجتماعياً. ويقوم Bennett et al  في
(1987,
in Atkin, 1988بتسليط الضوء على السمات الثلاث الرئيسية للمباني الذكية:


·          ينبغي أن تعرف المباني مايحدث داخلها وتقوم بإتخاذ ردة فعل لما يحدث خارجها.

·         ينبغي أن تقرر المباني الطرق الأكثر فعالية فيما يتعلق بتوفير بيئة مريحة ومنتجة لمستخدميها.

·         ينبغي أن تستجيب المباني لمطالب مستخدميها بسرعة فائقة

 

 ويعتبر الهدف الأساسي من إنشاء مركز أبحاث المباني الذكية هو التحقق من إمكانية استخدام التقنيات الحديثة والمبتكرة في عدد من مكونات هذه المباني.  كما أن هنالك تركيز على الأمثلية الآنية لإستهلاك الطاقة في المباني الذكية، مع الأخذ بعين الإعتبار احتياجات  وتوقعات المستخدمين بالإضافة إلى خصائص تصميم المبنى نفسه. كما يتناول النشاط البحثي في المركز ستة متغيرات للمباني الذكية:

Smart Building Effat Research Center.png

1.      مواد المباني الذكية.

2.      مكونات المبنى المرنة.

3.       واجهات تفاعلية ومتعددة الوظائف الحيوية.

4.      أوجه التكامل بين الطاقة المتجددة و التصميم المستدام.

5.      بناء واجهة عرض البيانات الذكية والتي تعتمد على نمذجة المعلومات.

6.      أنظمة ذكية للخدمات وقياس ورصد الأداء.


المجموعة البحثية المتخصصة في المياه والطاقة


تعمل المجموعة البحثية المتخصصة في المياه والطاقة مع أعضاء هيئة التدريس والطلاب على البحث في مجال تطبيق تقنيات تحليل النظم على أنظمة البنية التحتية المستدامة. كما يسمح تطبيق هندسة النظم في مجال المياه والطاقة بتصميم وتحليل وتطوير أنظمة البنية التحتية مع الأخذ بالإعتبار جوانب الإستدامة الأجتماعية، الإقتصادية، التقنية والبيئية. 

وكل ذلك يتوائم مع الإستراتيجيات الوطنية والإقليمية. كما أن طبيعة المجال المتعدد التخصصات تتحكم في تحقيق وتحليل النظم الهندسية ونظم المعلومات التي تخلق التفاعل مابين المجتمع والتقنية.
 وينصب تركيز هذه المجموعة البحثية على التقنيات التي تعزز دور المياه والطاقة النظيفة، الإنتاج والإدارة. وفيما يلي بعض الأمثلة على البحوث التي أُجريت من قِبل المجموعة البحثية المتخصصة في المياه والطاقة:


·          تحلية المياه ونظم معالجة مياه الصرف الصحي وتحليلها وتطويرها.

·          إدارة وسياسة واقتصاديات الموارد المائية.

·         تحليل وتحسين حافظة الطاقة.

·         قضايا بيئية متعلقة بإمدادات ونمو الطاقة والمياه.

·          نمذجة وتصور النظم المتكاملة الخاصة بالطاقة والمياه.

 

معمل القياسات الحيوية

 يتمركز مجال القياسات الحيوية حول دراسة السمات الفسيولوجية والسلوكية الفريدة والتي يمكن استخدمها في تحديد هوية الأشخاص. ويعتمد التعرف الحيوي التلقائي على بصمات الأصابع، الوجه، شبكية العين، مخطط الأوعية الدموية، الصوت وإيقاع حركة اليد خلال الكتابة أو الطباعة على لوحة المفاتيح. ومما يجعل البحث في مجال القياسات الحيوية متعدد التخصصات هو أن دراسة السمات الحيوية يتناول مجموعة من الجوانب منها: معالجة الصور، استرجاع المعلومات الأمنية، النمذجة الرياضية، علم الفسيولوجيا والعلوم المعرفية. وفيما يلي بعض الأمثلة على المواضيع البحثية التي يمكن القيام بها تحت مظلة معمل القياسات الحيوية: 


·          دمج نظم القياسات الحيوية في تصميم المباني.

·         الأنظمة الأمنية.

·          تدريب وتعليم المستخدم فيما يتعلق بالأنظمة الأمنية.

·          تقليل نسبة الخطأ الخاصة بنظم القياسات الحيوية.

·         تحديد نمط المشي.

·         التحليل السلوكي والمعرفي لنظم أكثر تعقيداً.

·         الجمع بين خصائص متعددة وذلك لتحسين دقة القياس الحيوي.

 


 

 لمزيد من المعلومات عن مركز أبحاث المباني الذكية:

RCI@effatuniversity.edu.sa