الرقي للإنجاز

    • https://www.effatuniversity.edu.sa/English/Research/Pages/default.aspx, A researcherhttps://www.effatuniversity.edu.sa/Arabic/Research/pages/default.aspx, باحث
      باحث
    • https://www.effatuniversity.edu.sa/English/Academics/Undergraduate/, An undergraduatehttps://www.effatuniversity.edu.sa/Arabic/Academics/Undergraduate/, البكالوريوس
      البكالوريوس
    • https://www.effatuniversity.edu.sa/English/Academics/Graduate/, A graduatehttps://www.effatuniversity.edu.sa/Arabic/Academics/Graduate/, الدراسات العليا
      الدراسات العليا

رسالة رئيسة الجامعة

كلمة رئيسة الجامعة

أرحب بكم ترحيبا حاراً في جامعة عفت

في البداية يطيب لي أن أحدثكم عن مؤسستنا. تم تأسيس هذه المؤسسة تحت مسمى كلية عفت في العام 1999 وذلك تحت رعاية الملكة عفت آل ثنيان آل سعود (رحمها الله وطيب ثراها) ثم حظيت المؤسسة بمسمى الجامعة في العام 2009 لتصبح أول جامعة خاصة غير ربحية في المملكة العربية السعودية.

الملكة عفت - وهذا هو اللقب الذي عرفت به - باعتبارها الوالدة المؤسسة للتعليم في المملكة، عملت على مشروع جديد هو الأول من نوعه ألا وهو تأسيس التعليم بحيث يكون حجر أساس لبناء بلادها.

ولا يزال هذا الإرث من التميز والشغف للتعليم مستمراً في جامعة عفت إلى يومنا هذا. فنحن نفتخر بأن هذه الجامعة هي إحدى الجامعات الأكثر طموحًا في تطلعاتها في منطقة الشرق الأوسط.​

هذا الدليل الخاص ببرامج البكالوريوس​ ، والدليل الخاص ببرامج الماجستير يمدكم بكل المعلومات عن جامعة عفت وعما يمكن أن تتوقعوه عند دخول جامعتنا والانضمام إلينا وهذا ما آمله منكم! إذ بإمكانكم الاطلاع على كلياتنا وبرامجنا وأقسامنا التي تدرس وفق نهج التعليم في الولايات المتحدة الأمريكية. كما يطلعكم الكتيب على خدماتنا، وعلى سكن الطلبة والمرافق – بالإضافة طبعا إلى طريقة تقديم طلباتكم.

ونوافيكم فيه بالأنشطة المفيدة خارج المناهج بالإضافة إلى الفعاليات الاجتماعية التي يمكنكم المشاركة فيها، ونوضح لكم فيه ما إذا كنتم ترغبون في تغيير البرامج أو التخصصات، كما نطلعكم على بعض المواقع المفيدة على الانترنت التي تساعدكم، بالإضافة إلى سبل التواصل معنا – بحيث نوفر لكم كل ما تحتاجونه حتى تصبحوا أفراداً في عائلتنا، عائلة عفت.

هدفنا تمكين جميع الشباب المنتسبين إلينا من خلال تأسيس قاعدة صلبة في تعليم الفنون الحرة وتزويدهم بالمعرفة الراسخة في المقررات التي تربطهم بسوق العمل، وتشحذ مهاراتهم وكفاءاتهم لتعينهم أن يصبحوا قادة المستقبل وسفراء التغيير الإيجابي في مجتمعنا بل وفي المجتمعات المجاورة.

إنني أتطلع إلى أن تصبحوا جزءًا من هذا الهدف الذي تصبوا الجامعة إلى تحقيقه.

د. هيفاء جمل الليل​

رئيسة جامعة عفت