رسالة الرئيسة

يطيب لي أن أرحب بأعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية والطالبات وجميع موظفي جامعة عفت ومنسوبيها ببداية العام الدراسي الأكاديمي الجديد 2016-2017 م متمنية أن تكون سنة طيبة ومثمرة بمشيئة الله.

العام الدراسي الجديد 2016-2017 يصادف السنة السابعة عشرة من وجودها وسنحتفل إطلاق الخطة الخمسية الرابعة الاستراتيجية 2017-2022! تتطلع عائلة عفت إلى تحويل هذه الجامعة إلى جامعة بحثية مع التركيز الزائد على الخدمات التعليمية والمجتمع ومع الاستفادة من الرؤية السعودية لخادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود عام 2030م، وخطة التحول 2020م .
 
بدأت جامعة عفت ككلية في عام 1999 والجهود والتطورات المتلاحقة في جميع أعضاء الأسرة عفت جعلت من الجامعة في عام 2009 مع أربع كليات، 13 برامج البكالوريوس، وثلاثة برامج الدراسات العليا مع برنامج التعليم العام مبنية على فلسفة تعليم الفنون الحرة . بالإضافة إلى برنامج سفيرة عفت مع مجموعة واسعة من المواد التي تمكنك من بناء تعليم خاص بكِ.
 
ومن منطلق سعينا للتميز، فاننا نعمل في جامعة عفت جاهدين لإعداد الكفاءات القيادية المنافسة عالميًا في بيئة أكاديمية وتعليمية مبدعة ومتعددة التخصصات، كما يتم إدارة الموارد المتوافرة بشكل فعال لتشجيع البحث العلمي وخدمة المجتمع والتعلم مدى الحياة وإنشاء شراكات محلية ودولية، وصنع نماذج جديدة ملهمة من التعلم لتحقق أقصى قدر من الخبرات التعليمية، وبهذا نوفر لطالباتنا بيئة تنافسية، واعية، ومثالية للتعبير عن معنى المواطنة وقيادة الغد. 
 
يحمل العام الدراسي الجديد 2016-2017 م تحديات واسعة ويحمل أيضا فرصًا جديدة، ولهذا ندعوكم للتعاون معنا على تذليل هذه التحديات واغتنام الفرص من أجل غد مشرق لنا جميعًا. أدعوكم لاكتشاف الحرم الجامعي التي تعج الأنشطة - المنظمات الطلابية والأندية، وألعاب القوى، والمعارض، والعروض، وبرامج خدمة المجتمع - سوف تجد المجتمع بأكمله من جدة على عتبة داركم.
 
           نتطلع معًا نحو مستقبل أفضل ... وعلى الخيرِ والعملِ الجادّ نلتقي

                                                                                        الدكتورة هيفاء رضا جمل الليل
                                                                                               رئيسة جامعة عفت