جائزة الملك عبد العزيز للجودة
الرقي للإنجاز

    • https://www.effatuniversity.edu.sa/English/Research/Pages/default.aspx, A researcherhttps://www.effatuniversity.edu.sa/Arabic/Research/pages/default.aspx, باحث
      باحث
    • https://www.effatuniversity.edu.sa/English/Academics/Undergraduate/, An undergraduatehttps://www.effatuniversity.edu.sa/Arabic/Academics/Undergraduate/, البكالوريوس
      البكالوريوس
    • https://www.effatuniversity.edu.sa/English/Academics/Graduate/, A graduatehttps://www.effatuniversity.edu.sa/Arabic/Academics/Graduate/, الدراسات العليا
      الدراسات العليا

جائزة الملك عبد العزيز للجودة

​برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله، تشرفت جامعة عفت بالفوز بجائزة الملك عبدالعزيز للجودة، وذلك يوم الثلاثاء الموافق 25 أكتوبر 2016.

وفازت جامعة عفت، وهي أول مؤسسة تعليمية تتيح فرص التعليم العالي للبنات في المملكة العربية السعودية ولا تهدف إلى تحقيق أرباح، بالجائزة التي تعد إحدى الجوائز السعودية المرموقة التي تكرم المؤسسات التعليمية التي تحقق مستويات تميز استثنائية تقديراً لجودة عملها ومنتجاتها المتميزة. وجاء فوز الجامعة بالجائزة ضمن فئة مؤسسات التعليم العالي الخاصة في دورتها الثالثة وذلك للعام الدراسي 2015-2016، إلى جانب ثمان مؤسسات تعليمية أخرى، وذلك من ضمن خمسة عشر جهة تقدمت للمشاركة في المنافسة على الجائزة ضمن فئاتها الرئيسية الثلاث، وهي قطاع الإنتاج والخدمات، وقطاع الصحة، وقطاع التعليم.

تم إطلاق جائزة الملك عبدالعزيز للجودة من قبل الهيئة السعودية للمقاييس والمواصفات والجودة منذ العام 1420هـ (1999م)، كجائزة وطنية بمقاييس عالمية برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.

وتهدف الجائزة إلى رفع درجة الوعي بأهمية الجودة والكفاءة والإنتاجية في كافة القطاعات بالمملكة من خلال تكريم المؤسسات النموذجية التي تحقق أعلى مستويات التميز. وتم إضافة القطاع التعليمي إلى قطاعات الخدمات والصناعة والصحة ضمن الجائزة في دورتها الثالثة بالعام الحالي، وتم توجيه الدعوة للمرة الأولى للمؤسسات التعليمية، ومن بينها جامعة عفت، للتقديم للمنافسة على الجائزة.

وخضعت جامعة عفت إلى جانب غيرها من الجهات المتقدمة للمنافسة على الجائزة لسلسلة من الإجراءات التي تؤهلها للمنافسة، وتشمل هذه الإجراءات عدة خطوات من بينها الأهلية للتقديم، والتدريب، والتعلم الذاتي، والتقارير وجمع الدلائل، علاوة على تقديم إجابات على أسئلة واستفسارات لجنة الجائزة، وذلك ضمن زيارات تقوم بها اللجنة إلى المؤسسة المشاركة في المسابقة. وتم تقييم جامعة عفت ومقارنتها بالمؤسسات التعليمية الأخرى استناداً إلى ثمانية معايير للجودة تشمل القيادة الإدارية، والتخطيط الاستراتيجي، وإدارة الموارد البشرية، وإدارة الموردين والشركاء، وإدارة العمليات، والعلاقات مع المستفيدين، والأثر الاجتماعي، ونتائج العمليات.

وتم تكريم جامعة عفت ضمن 8 مؤسسات فائزة (4 مؤسسات تعليمية، 3 مؤسسات صحية، ومؤسسة تمثل المدارس الخاصة)، وذلك في احتفال كبير أقيم برعاية خادم الحرمين الشريفين بالعاصمة السعودية الرياض.

وعبرت الدكتورة هيفاء جميل الليل، مدير جامعة عفت، عن اعتزازها بالحصول على هذه الجائزة قائلة، "تشرفنا بالفوز بهذه الجائزة المرموقة، وبخاصة وأن جامعة عفت هي المؤسسة التعليمية الوحيدة التي تحقق هذا الفوز ضمن فئة مؤسسات التعليم العالي الخاصة. ومن المؤكد أن هذه الجائزة هي دلالة واضحة على تميزنا، كما أنها نتاج لسبعة عشر عاماً من البذل والعطاء. ونحن نعتبر أن فوزنا بالجائزة يضع على كاهلنا مسؤولية المحافظة على مستوى التميز الذي بلغناه، بما يمكننا من تقديم خدمة متفوقة للطالبات والإسهام في نهضة بلادنا الحبيبة."

add chat to your website